البنك الأول يطلق شراكة مع الاتحاد السعودي للتسلّق والهايكنج لدعم وتطوير رياضة التسلّق والمشي بين أفراد المجتمع

أطلق البنك الأول وضمن سلسلة برامجه المجتمعية شراكة مع الاتحاد السعودي للتسلّق والهايكنج لتحفيز مستوى الوعي المجتمعي، ودعم جهود الاتحاد في الترويج لرياضة التسلّق والمشي لمسافات طويلة بين مختلف أفراد المجتمع، وعلى النحو الذي يتماشى مع رؤية المملكة 2030 الرامية لتعزيز ممارسة الأنشطة الرياضية في المجتمع وتنويع فرص الترفيه ورفع كفاءة التميز في عدة رياضات إقليمياً وعالمياً والتي تعد بدورها من المحاور الرئيسة لتحقيق الأهداف المباشرة لبرنامج جودة الحياة  الذي نصّت عليه الرؤية.

وتهدف اتفاقية الشراكة التي قام بالتوقيع عليها كلا ًمن صاحب السمو الأمير بندر بن خالد بن فهد بن فرحان آل سعود، رئيس الاتحاد السعودي للتسلق والهايكنج، والسيد سورن نيكولايزن العضو المنتدب للبنك الأول إلى توفير الدعم اللازم للاتحاد لتمكينه من رفع جاذبية رياضة التسلّق والهايكنج وتشجيع معدلات الإقبال عليها، عبر تطوير مسارات جديدة لتسلّق الجبال والصخور، والمشي لمسافات طويلة في مختلف أنحاء المملكة.

وسيعنى البنك الأول بموجب الاتفاقية إلى جانب تقديم الدعم والرعاية لمبادرات وفعاليات التسلّق والمشي والاستشكاف التي يتبناها الاتحاد، بتنظيم أنشطة عديدة للشباب السعودي،بالإضافة إلى أنشطة خاصة لموظفي البنك وبناء فريق لممارسة هذه الرياضة وخوض تجربتها الترفيهية الممتعة.

وأعرب الأمير بندر بن خالد آل سعود عقب توقيع الاتفاقية عن سعادته بالدعم المقدّم من البنك الأول للاتحاد، معتبراً أنه سيكون له أثره المباشر والكبير في دعم جهود الاتحاد في توسيع قاعدة جمهور ممارسي رياضة التسلّق والمشي لمسافات طويلة، مضيفاً أن الله قد أنعم على المملكة بالعديد من المناطق ذات الطبيعة الخلاّبة، وأن الاتحاد وبالتعاون مع شركائه سيواصل العمل بأقصى طاقاته لتمكين الهواة والمغامرين من الاستمتاع بتجربتهم بهذا النوع من رياضة المغامرات والاستكشاف.

من ناحيته قال العضو المنتدب للبنك الأول سورننيكولايزن أن البنك وانطلاقاً من مكانته كمؤسسة مصرفية ريادية، حريص على استثمار موارده وإمكاناته على النحو الأمثل، وتسخيرها بما يسهم في تعزيز رفاهية المجتمعات التي نقوم بخدمتها في جميع أنحاء المملكة، لا سيما عبر رعاية ودعم الأنشطة التي يتقاسم ممارستها جميع فئات المجتمع وأفراده ومن بينها رياضة تسلق الجبال والصخور والمشي لمسافات طويلة.

وأكد نيكولايزن اهتمام البنك بهذه الشراكة مع الاتحاد السعودي للتسلّق والهايكنج، حيث تعتبر رياضة المشي لمسافات طويلة والتسلّق من الرياضات الرائعة وتتمتع بجاذبية ومتعة كبيرة لما تحمله من مغامرة وإثارة وعمل جماعي، إضافة إلى فوائدها الصحية اللافتة، وفي مقدمة كل ذلك لما تمثله من كونها إحدى أفضل الطرق للاستكشاف والاستمتاع بالمناظر الطبيعية الخلاّبة في المملكة.

يشار إلى أن الاتحاد السعودي للتسلّق والهايكنج والذي يعمل تحت مظلة الهيئة العامة للرياضة واللجنة الأولمبية العربية السعودية، يُعد الجهة المكلّفة بتطوير وتنمية رياضة تسلّق الصخور والجبال والمشي في المملكة العربية السعودية، حيث يُعنى الاتحاد بتعزيز البيئة الملائمة والجاذبة لهذه الرياضة بما يتماشى والمعايير الدولية، ودعم المواهب الوطنية لتمثيل المملكة في الفعاليات العالمية.

معلومات سريعة

إشعار بعدم توافق المتصفح

المتصفح غير معتمد. يرجى تحديث نسخة المتصفح لعرض الصفحة (Chrome, Firefox or Internet Explorer 11)

Alawwal Bank